الزمن قبل غارة

الزمن قبل غارة الانتينوف

السعر: £8.00

فجأة سمعنا صوت إطلاق رصاص كثيف من على البعد!

كانت ليلة عيد الفطر، العالم يبدو رائعا وناصعاً كأنه خُلق في تلك الليلة، هواء الليل مشبع برائحة وضجيج الغرباء، كنت أقطع شارعاً طويلا يقبع نجم أحمر في نهايته، أشعر بالناس والأشياء من حولي لكنني لا أرى شيئاً، تحس بوجود الأشياء وهي تسبح من حولك في مداراتها، أصوات الأشياء والإحساس بوجودها كان أقوى من مجرد رؤيتها. كأن العالم كان بالفعل كما قال أحد رفاق تلك الليلة، مثل شخص محتضر، يبدو فجأة في لحظاته الأخيرة مليئاً بالحياة كأنه سيعمّر ألف عام أخرى، بينما النهاية تقترب بخطى حثيثة من حولنا.
فجأة دوى صوت آذان في القفار، بدأت الأشياء تستعيد وجودها، أشجار السنط تأخذ أماكنها، طرق الحمير والبغال تنشق في الأرض في كل الاتجاهات. جدر أن البيوت تبرز في رماد ضوء النجوم. لم أستطع تبين إن كان الصوت هو أذان العشاء أم الفجر، شيء ما مصاحب للصوت لم نستطع تحديده كان يوحي وكأن الزمان انتهى، وأن كل شيء يحدث في اللحظة نفسها وفق زمان خاص بكل شيء على حدة. صوت المؤذن نفسه لم يكن يوحي بأنه يعرف إلى أية صلاة كان يدعو الناس، لكنه كان مثل شخص استيقظ فجأة من النوم ولم يجد وجهه، فقرر أن يشرك العالم من حوله في حلم الرمال المتحركة التي كان غارقاً فيها دون أمل. انتظرت لحظات ألتقط فيها أنفاسي وأعطي الأشياء الفرصة لكي تكمل خروجها من العدم إلى أماكنها التي وجدت فيها منذ الأزل. عندها رأيت في ضوء النجوم الباهت رفاقي في الرحلة، تبدو عليهم لحظات التحول، سمات موتى عائدين من رحلة بعيدة لا يزال غبار نسيانها عالقاً في أهداب عيونهم.

متوفر

كمية:   
189 : SKU القسم: الوسم:

معلومات إضافية

الكاتب

أحمد الملك

الصفحات

208

سنة النشر

2015

اراء العملاء

لا توجد اراء عملاء بعد.

كن أول من يسجل رأيه لهذا المنتج “الزمن قبل غارة الانتينوف”